كيف انتشر كورونا فايروس - المُنجِد

Breaking

Post Top Ad

Responsive Ads Here

كيف انتشر كورونا فايروس

   

تفشي فيروس كورونا ب إيطاليا





 ترددت على مسامعنا في الايام الاخيرة جملة "أنهيار إيطاليا" و الذي تعلق بها اسم الفيروس القاتل كورونا.سنخبركم اليوم بالكارثة التي اصابت ايطاليا بسبب الفيروس القاتل كوفيد-19 او فايروس كورونا, فلنجعل الوضع الذين هم به بسبب الاستهتار عبرة لنا.


اولا لنأخذ نبذة صغيرة عن دولة ايطاليا : 


هي دولة ذات مساحة صغيرة نسبة لباقي الدول و يقدر عدد سكانها ب 60 مليون نسمة و اكثريتهم من كبار  السن.
و على الرغم من مساحتها الصغيرة الا انها تعتبر اكثر الدول بروزًا و سياحةً كما انها تمتلك ثاني اقوى نظام صحي بالعالم و مصيبتها الوحيدة هي الديون.
لا بد انكم تتسائلون الان: كيف تمكن هذا الفيروس من التفشي لهذه الدولة العظيمة؟




تفشي الفيروس بإيطاليا :

بدأ الامر بيوم 18 فبراير بيوم عادي كأي يوم لا اصابات بإيطاليا او علامات لتفشي المرض الى ان زار احد المرضى المشفى لمعاناته لالتهاب رئوي و لكن المشفى استهترت بالامر و لم تقم بعزل المريض و الذي بسببها بعد عدة ايام تحديدا في 23 فبراير رصدت اكثر من 150 حالة لفيروس كورونا و المفاجئ ان إيطاليا لم تتخذ اي اجرائات قاسية بل اكتفت بإغلاق المدارس و ادخال 11 مدينة للحجر.



شاحنات المحمله بالجثث


اعلنت ايطاليا بعدها ان عدد الحالات تجاوز ال50الف يتتبع هذا الاعلان مشهد مخيف لشاحنات الجيش الايطالي تحمل جثث لحرقهم خارج المدينة بدون مراسم الجنازة  جاعلا الفرق الطبية الصينية تهرع لنجدة ايطاليا و ذلك بعدما تمكنت الصين من السيطرة على المرض لتفاجئنا بتصريحها بوجود ثغرات مهمة و ان اجرائات الحجر غير جادة بأيطاليا.
كان الشعب خائفاً و بأنتظار اي تصريح من الحكومة ليفجر خوفه و يلتزم بالحجر الصحي لكن الحكومة كانت تطمأن الشعب و تحثهم على ان يستمروا بالتجمعات و بالاخص زعيم الحزب الديموقراطي الحاكم فقط دعى الايطاليين بمنشور على الانستقرام الى الاستمرار في حياتهن اليومية بشكل عادي و ذلك التصريح لم يكن متوقع و بالاخص ان عدد الحالات كان قد وصل 650 في ذلك اليوم.
حتى مع كل هذا الاخبار الشعب الايطالي لم يفقد الامل فاستمروا بدعم بعضهم البعض عبر الغناء الجماعي من شرفهم و تداول المقاطع.
و بسبب هذا الاستهتار وصل عدد الحالات الى 80الف حالة و عدد الوفيات الى 8,215 لتصبح اكثر دولة بها وفيات بسبب الكورونا.
على الرغم من ان الصين و دول اسيا مثل كوريا و اليابان كانوا الاوائل بالاصابة بكورونا لكنهم تراجعوا و حالات الشفاء ازدادت على عكس باقي الدول و ذلك بسبب الوعي ثم الوعي.
ففريق العمل الخاص ب Al MonjiD  يوصي بعدم الاستهانه بهذا الوباء كي لا ينتهي بنا الامر كايطاليا و شكرا. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

post top AD

Responsive Ads Here