ماذا بعد الكورونا - المُنجِد

Breaking

Post Top Ad

Responsive Ads Here

ماذا بعد الكورونا

ماذا بعد الكورونا 



لربما في بعض الاحيان تسائلنا ما الذي ينتظرنا بعد الوباء وهل سنعود لحياتنا الطبيعيه؟ 

نظرا للوضع القائم والظروف الصعبه اللتي يمر بها العالم , اذا كنت في عزله ببيتك فتاكد بانك لست الوحيد فهنالك اكثر من ربع سكان العالم تقريبا تحت الحظر حاليا, والملايين من الاشخاص الذين يحاولون التكيف مع الظروف الجديدة الناتجة عن القيود المفروضة على الحركة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.


هل سيتغير اسلوب حياتنا ؟





العمل من المنزل   


 بغض النظر عن المزارعون وعمال البناء الذين مضطرون إلى الخروج من منازلهم للقيام بأعمالهم، ولكن بالنسبة للكثيرين،و بالاخص الذين يقومون بأعمال مكتبية، أصبح المنزل الآن مكتبهم الجديد.
وقد اضطرت الشركات في أنحاء العالم إلى أن تطلب من موظفيها العمل من منازلهم، وتشمل القائمة شركات كبرى مثل آبل ومايكروسوفت.
كان العمل من المنزل اتجاهاً رائجاً، قبل ظهور الفيروس، ولكن وفقاً لليبي ساندر، خبيرة السلوك التنظيمي في جامعة بوند الأسترالية، فإن فيروس كورونا "يمكن أن يكون نقطة التحول التي تجعل من العمل عن بعد هو القاعدة."

التسوق الالكتروني


التسوق الالكتروني


رغم بروز العديد من الشركات التي اشتهرت بتجرها الالكتروني مثل (amazon.ali express) الا ان التسوق عبر الإنترنت ليس رائجاً في أنحاء العالم كما تعتقد، وحتى في الأماكن التي ينتشر فيها استخدام الإنترنت بشكل واسع. لكن من شأن العزل، والإغلاق، والحظر أن تتسبب في تغيير كبير في الوضع قريباً.

وقالت ميديا إقبال، الخبيرة الاقتصادية في شركة يورومونيتور إنترناشيونال للأبحاث، "من السلوكيات المتوقع تغييرها هو التسوق عبر الإنترنت، وسيشمل ذلك الفئات العمرية التي تكون عادة أقل إقبالاً على هذه التجربة"
وقد سجل موقع JD.com للبيع بالتجزئة على الإنترنت في الصين، ارتفاعاً بنسبة 215 في المئة خلال فترة 10 أيام بين أواخر يناير/كانون الثاني وأوائل فبراير/شباط.
ومن المرجح أن يتكرر الأمر في العديد من الدول حول العالم مع استمرار فرض الإغلاق والحظر، مما يعزز الاتجاه لمزيد من التسوق عبر الإنترنت.
(المصدر مجله BBC)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

post top AD

Responsive Ads Here