الخساره وبدايه النجاح - المُنجِد

Breaking

Post Top Ad

Responsive Ads Here

الخساره وبدايه النجاح


الخسارة و انواعها



بهذه الحياة يوجد السيء و الجيد،الفوز و الخسارة،الفشل و النجاح لكن الشيء الذي القليل منا نعرفه هو ان احياناً الفشل نجاح و الخسارة ربح و فوز.

اليوم سنتكلم عن الخسارة،كيف هي فوز؟و ما هي انواع الخسارة؟





بالبداية ما معنى خسارة؟


الخسارة تحدث بعد تجربة كبيرة و صعبة و التي نفقد خلالها امور او اشخاص مهمين.

الخسارة تنقسم الى نوعين : خسارة جيدة و خسارة سيئة لكن سواء كانت من النوع الجيد او السيء فهي تُغيير الشخص،اذا تعامل معها بشكل جيد فستقويه و ان استسلم لها ستهزمه. 


الخسارة الجيدة : 

الخسارة الجيدة هي الخسارة التي  تضحي بها لتتحسن حياتك و تصبح افضل.من الممكن ان يأتي شخص و يقول انه من المستحيل وجود خسارة جيدة لكني اؤكد انها موجودة 100% و اكبر مثال عليها هي خسارة الوزن.
 تأتي هذه الخسارة بحالتين : 

1.خسارة رفقاء السوء :


نقابل الكثير من الناس بحياتنا،نرافق بعضهم و نختار منهم الاشخاص الذين جذبونا ليصبحوا اعز الاصدقاء.
لكننا احيانا و بدون ان نلاجظ ينتهي بنا بأختيار بأسوأهم و اكثرهم تدميرا لنا،يعطوننا الكثير من المعاملة السيئة و نناديها بالحب.
 فنلاحظ انهم اننانيون لدرجه انهم يسعون لتضيق المحيط الحياتي الخاص بك مثل احباطك لامور انت ترغب بتحقيقها او الحصول على اصدقاء وهذا الامر يفسر لتبقى عبد تحت مسمى الصداقه او الحب ،يسيئون معاملتك و ويرشدوك على الاشياء خاطئة و بالنهاية يتركونك و بالحقيقة نترجم كل هذه التصرفات الحقودة على انها حب و في الحقيقة هي حب لكن ليس لنا بل لأنفسهم.
هؤلاء الاشخاص يجذبونك الى القاع و يغرقونك ببطئ و عندها ينعم الله عليك بمخرج من هذه العلاقة قد تبكي ببعض الاحيان او تتنهتي بكره نفسك لانك تركتهم يرحلون.

لاكن في يوما ما سوف تحمد الله على فراقهم, لما ؟
لاننك سوف الترى الجانب المظلم الذي انجرفت اليه بصحبتهم وترى كم كنت ساذج تتبع كل ما يرشدوك اليه, لا تسأل وتلم نفسك وتقول لما انا بل احمد الله انك انت فلولا هذا الفراق لانجرفت الى القاع, فعندما تخسرهم ستحب نفسك اكثر،تُحترم و تنجح!!هذا الخسارة فوز بالتأكيد مهما تأخر ادراكنا لهذا.


خسارة عمل : الخسارة التي تقويك

عندما تذهب لمنافسة بكل حماس و تعود بخيبة لانك خسرت امام خصمك او عندما تذهب للعمل و تعود و انت مفصول من العمل.
هذه الخسارة التي تظنها أسوء ما يمكن هي الافضل،فكر بعد خسارتك بالمنافسة تعلمت و علمت اخطائك و بالتالي اصبحت خصم لا يقهر و فزت من بعدها بالكثير من الجوائز،خسرت جائزة فربحت الملايين منها.
هذه الخسارة التي تقويك و تنير لك حياتك ربما تكرهها و تحاول تجنبها لكن كن واقعي هذا هي لذة الحياة العصفور الذي لم يقع من الغصن يوما لن يستطيع التحليق عاليا!
لدينا الكثير و الكثير من الامثلة التي حدثت على ارض الواقع فمثلا :
ايلون ماسك مؤسس اكبر الشركات و الذي يقدر ثروته ب ما يقارب ال 37 مليون تم طرده من شركته PayPal اثناء شهر عسله.
ووالت ديزني مؤسس امبراطورية ديزني(منصة أفلام و ملاهي)تم طرده من عمل بعمر ال 22 عام لانه لم يكن مبدع كفاية.

استطيع الاكمال حتى الغد بذكر اسماء اشخاص عظماء خسروا الكثير من المراكز و الاعمال ليصلوا لما هم عليه الان،هذه الخسارة الذهبية هي التي تغير الانسان و تقويه و تبنيه ببعض الحالات!

الخسارة السيئة : 


هذا النوع من الخسائر هو الاكثر شهرة بين الناس فكما ذكرت, بعضنا لا يعرف حتى بوجود الخسارة الجيدة من الاساس.

الخسارة السيئة مرتبطة بأمران : خسارة النفس و خسارة شخص أَحَبك. يمكنك بالطبع تخطي هذه الحالات ان وقفت ضدها لكن لا يمكنك ابداً تجنبها!

خسارة شخص احبك او احببته :

كلنا بهذه الحياة نرتكب اخطاء و احيانا كثيرة تكون هذه الاخطاء بعلاقاتنا،القليل من الدراما او الكذب و احيانا النفاق فنخسر شخص احبنا من كل قلبه و ربما نحن احببناه.هذه الخسارة يمكن تعويضها لكن مع هذا سيبقى جزء من قلبك يبكي على ما حدث فنحن لا نعرف قيمة الاشخاص الا بعد ذهابهم.

ليس من الضروري ان نخسر هذا الشخص عن طريق ارتكاب الاخطاء فيمكننا خسارتهم عن طريق الموت و هذا مؤلم اكثر لانه لا يوجد امل للاجتماع معهم عكس الاشخاص الذين خسرتهم و ما زالوا احياء!


خسارة نفسك :


يمكنك خسارة نفسك بطريقتان وكلاهما مؤلمات.المميز بهذه الخسارة انه لا يمكن تعويضها وهي اسوءهم و أكثرهم اليماً!

اما ان تخسر نفسك عن طريق ملاحقتك ظل شخص اخر و محاولتك تقمص شخصيته او عن طريق الوقوع و عدم النهوض.

بالحالة الاولى عدم ثقتك بنفسك ادت بك الى محاولات بائسة لتقمص شخصيه شخص اخر و هذا انساك نفسك,جعلك عاجز عن العيش كأنت.

تذكر "خسارة نفسك بمثابة خسارة السبب الرئيسي للحياة".

لا تكن شخص اخر فقط كن انت،قالها جبران خليل جبران : "لا تخف من خسارة احد،كن خائفاً من خسارة نفسك في محاولة ارضاء شخص اخر"

بالحالة الثانية فهي حالة غبية وضعت نفسك بها بطريقة اغبى!

هنالك نوعان من الناس الذين يعملون جاهداً و يتمسكون بالامل و النوع الثاني اولئك الذين يقعون على الارض فيحتضنونها...

النوع الاول سينجح بالحياة بلا شك لكن النوع الثاني لن يقف يوماً واحداً بدون ان يُكسر.

سينسى نفسه بسرعة بسبب خسارة واحدة!ان خسرت عليك التعلم و التطور لا ان تبقى بمكانك و تبكي منتظراً خسارة نفسك!

بالنهاية

يمكنك تخطي كل تلك الخسائر،فقط لو توقفت و لو للحظة بالتذمر نحو حياتك و غيرت طريقة تفكيرك من الجانب السلبي للايجابي.
مهما كانت الخسارة كبيرة سيأتي يوم ما ينسيك اياها لكن كي تصل لذلك اليوم عليك ان تتغير.

هناك تعليق واحد:

post top AD

Responsive Ads Here