حقيقة موت رئيس كوريا الشمالية - المُنجِد

Breaking

Post Top Ad

Responsive Ads Here

حقيقة موت رئيس كوريا الشمالية

موت رئيس كوريا الشمالية


انتشرت أخبار غريبة و تداولت مواقع التواصل الاجتماعي إشاعات مرعبة للبعض و سعيدة للبعض الاخر و التي تتكلم عن اختفاء رئيس كوريا الشمالية عن الانظار و تبع تلك الإشاعات أخبار و مقالات من عدة مجلات عالمية و التي تكلمت عن موته.



موضوع اليوم سيكون عن هذه الاشاعة و مدى مصداقيتها لكن في البداية سنعطيكم نبذة بسيطة عن الرئيس المدعو "كيم جونع أون".



من هو كيم جونغ أون؟

 كيم جونغ أون هو ذلك الرئيس الغامض القاسي ذو الافعال المشهورة،لا احد يعرف من هو حقاً!تاريخ ميلاده،كيف كانت طفولته و كيف يفكر؟ما هي افكاره هذه،معتقاداته او حتى مبادئه!!كل هذه الاشياء التي من المفترض ان تكون معروفة عن شخص مشهور و عن رئيس دولة....لاكن ليس معروفة عن كيم جونغ أون و هذا جعل الناس تهابه و تخافه.

لكن هنالك بعض الامور التي انتشرت عن طفولة جونغ اون و للأسف تلك الاشياء زادت الخوف منه لدى الناس...

لماذا؟ حسناً فلنأخذ جولة سريعة حول تصرفاته في الطفولة :



1.لطالما كان كيم مدلل و هذا ما جعله متكبر و سادي.

2.حصل على اول سيارة له بسن السابعة و على اول سلاح بسن الحادية عشر و من بعدها في سن الثانية عشر تم ارساله لسويسرا للدراسة هناك.

3.لم يكن طالب جيد أو انسان جيد فكان يركل و يبصق على الطلاب الاخرين عندما يتكلموا اللغة الالمانية و ذلك لانه كان يواجهه صعوبات في هذه اللغة.

خبر موت كيم جونغ أون


بدأ الأمر ب 18 ابريل عندما ظهر رئيس كوريا الشمالية ببث مباشر و كان يبدو غير طبيعياً فبشرته كانت مائلة للأحمرار و كان يتنفس بصعوبة.
لم تلقي الناس اهتماماً بهذا الامر فظنوا ان هذا بتأثير الضغط او الملابس و الخ....
لكن الامر لفت الانتباه عندما تغييب عن اهم حدث لكوريا الشمالية-ذكرى الاحتفال السنوية.
بدء الناس بعد تغييب الرئيس و اختفائه عن الأنظار بنشر الأشاعات و اطلاق العنان لمخيلتهم على منصات التواصل الاجتماعي, و لم تتوقف حتى نشرت صحيفة ال CCN بيان  ينص على ان الرئيس الكوري جونغ أون قام بعملية قلب و فشلت بسبب خطأ طبي فأصبح بوضع لا يحسد عليه و تلاه الموت.  
              
هرع الناس و كانت عقولهم تفكر بسؤال واحد،ماذا سيحدث الآن و من سيصبح الرئيس؟
و الاجابة كانت واضحة،في حال موت الرئيس فأن نائبه هو من يتولى الرئاسة و على ما يبدو فأن نائب كيم يونغ أون هو أخته ذات ال 33 عام.

كرهه الناس هذا الخبر بسبب تصريح الرئيس مسبقاً بأن اخته اشد شراسة حتى من ابيه.
ما زال خبر موته لم يؤكد من كوريا الشمالية بل على العكس قام بعض المسؤولين بكوريا بنفي الخبر بينما قامت المجلات مثل TMZ بتأكيد الخبر و ما زاد الأمر تعقيداً و جعل الموضوع يصبح الاكثر بحثاً في العالم هي تصريحات الاشخاص المشهورين و الدول فقامت كوريا الجنوبية بالتصريح : 
"نعتقد أن كيم جونغ اون اختفى عن الأنظار لكي يحمي نفسه من فيروس كورونا".

نظرية قتل كيم جونغ أون 


وضع بعض الاشخاص في مختلف مواقع تواصل الاجتماعي نظريات عن انه تم قتل الرئيس كيم جونغ أون و لم يمت بسبب العملية و القاتل هي اخته،لماذا تم اتهامها بهذا 
الامر و كيف قتلته؟
حسنا عند التدقيق بماضي اخته سنرى ان هنالك اشاعات بأنها السبب بأنتحار كلا من ابنها و زوجها و مع تصريح  الرئيس كان الامر يصبح اكثر منطقية...

كيف قتلته حسب هذه النظريات؟

تدور الاشاعات انها استغلت قوانين الدولة التي امرت بقتل كل مصاب بفيروس كورونا فقامت بتلفيق المرض للرئيس و قتله عن طريق اطلاق النيران عليه.

اخته حالياً هي من تدير شؤون البلاد و ان تأكدت اشاعات موته فسيتم تعيينها كرئيسة لدولة كوريا الشمالية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

post top AD

Responsive Ads Here