اهم الاختراعات - المُنجِد

Breaking

Post Top Ad

Responsive Ads Here

اهم الاختراعات

الروبوت صوفيا

رأينا بالكثير و الكثير من الأفلام،الالعاب و الصور المتحركة  المشهورة قصة و احداث مشابهة و التي كانت محورها وعبرتها تدور حول التطور التكنولوجي ،تأثيره على الانسان و المشاكل التي من الممكن ان نمر عبرها بسببه،و تجسد ذلك التطور التكنولوجي كله في امر واحد و هو الروبوتات. 



اليوم سنتكلم عن بدايه حدوث تلك الافلام وصناعة الروبوت، بالحقيقة ضيفتنا ستكون الروبوت صوفيا،الروبوت التي ارعبت العالم بمقدار ذكائها و تطورها.

بالبداية ما هو الروبوت؟

الروبوت أو الرجل الآلي هو آلة ميكانيكية صُنعت خصيصاً للقيام بأعمال معينة و يكون ذلك إما بإشارة و سيطرة انسان أو بإشارة من برامج حاسوبية(عمل ذاتي بدون اي سيطرة)
هنالك العديد من الأشكال و الانواع للروبوت و لكل واحد من الانواع وظيفة محددة فمنها من برمج خصيصاً لتقديم الطعام للحفلات و منها لتوصيل الطلبات من الانترنت و غيرها...

من هي الروبوت صوفيا؟


الروبوت صوفيا هي روبوت تم صنعة عام 2015في 19 ابريل, في هونج كونغ على يد شركة تدعى "هانسون روبوتيكس".

الروبوت صوفيا هي من تلك الروبوتات التي صنعت كتجربة علمية, فقاموا بتصمميها كي تتعلم و تتأقلم مع السلوك البشري و تصرفاته و لكي تعمل مع البشر بمختلف المجالات, اهمها نشر الوعي و من الواضح انهم نجحوا في هذه التجربة فالروبوت صوفيا كسبت تحكم ذاتي رائع و شخصية مؤثرة بل و انها جذبت العديد من الدول نحوها.

صممت الروبوت صوفيا شكلياً بناءاً على ايقونة الجمال السابقة و الممثلة البريطانية اودري هيبورن و تم برمجتها لتحاكي الايحاءات البشرية و تعابير الوجه.

كيف تقبل العالم الروبوت صوفيا؟

اتخذ كل شخص موقف مختلف عن الآخر من الروبوت صوفيا،فستجد ان البعض أُثر بالأفلام و يرى انها ستدمر العالم و دعم رأيه بمقابلاتها و تصريحاتها و كل تلك الافعال و الادعاءات كانت كافية لتثبت خوف العالم منها و عدم استعداده لأستقبالها, بينما البعض الأخر دعم و بقوة الروبوت صوفيا و رأى انها ستغير العالم للافضل و انها بداية النجاح التكنولوجي و تطوره و اكبر مثال على تقبل الاشخاص لها كانت ردة فعل دولة السعودية،فرحبت السعودية بالروبوت صوفيا بطريقة مميزة من خلال اعطائها الجنسية السعودية لتصبح اول روبوت يحصل على الجنسية.

بعض من مقابلات صوفيا

بعد ان حصلت صوفيا على الشهرة تم استقبالها من المجلات و الكثير من البرامج و قامت بالكثير من المقابلات مع العديد من المشاهير مثل ويل سميث،أبلة فاهيتا و كريسيانو رونالدو.

اظهرت صوفيا تطورها العالي في مقابلاتها فكانت قادرة على القاء النكات و فهمها و لعب الالعاب غير انها قامت بمعالجة الكثير من القضايا و الحديث عنها بطلاقة،لكن ليس هذا ما ارعب الناس و ادهشهم،ما اخاف الناس منها هو مطالبتها بحقوق الروبوت و اخبار الناس بأن الروبوت يستطيعون التحكم بالبشر و تدمير العالم لكنهم لن يفعلوا و الاسوء قولها بأن الروبوتات لديهم عيوب اقل.


بالنهاية.....

يبقى السؤال الذي يكرر نفسه هل سيستطيع الروبوتات السيطرة على العالم مثلما يحدث بالافلام؟أم انها كانت مجرد تخيلات لن تحصل و سيكون بين الروبوتات و البشر حالة سلام و صداقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

post top AD

Responsive Ads Here