التحرر من العبودية - المُنجِد

Breaking

Post Top Ad

Responsive Ads Here

التحرر من العبودية

التحرر من العبودية

لطالما تواجد ذلك الجزء المظلم السيء في تاريخ كل حضارة و لعل أكثرهم سوءاً هو التاريخ الاوروبي في فترة العبودية والتي فيه تم احتقار ذوي البشرة  السوداء و السمراء و ومعاملتهم بالطريقه غير إنسانيه فتم اجبارهم على القيام بالاعمال التي من الممكن ان لا تناسب ذكائهم او ابداعهم!
في هذا المقال سنتداول عن ذكرى التحرر من العبودية،كيف حدث ذلك؟ما هي العبودية و من ماذا عانوا السود و السمر؟


بالبداية ما الذي عانى منه السود و السمر؟

كان يتم ترحيل الافارقه السود الى اوروبا وامريكا في سفن و فور وصولهم يتم عرضهم للبيع،ان كانوا محظوظون كفايةً فسيتم وضعهم جول اسياج و سيحضر الناس لمشاهدتهم و إطعامهم!اجل كانوا يعاملون كما الحيوانات و القسم الغير محظوظ منهم سيتم شرائهم و تحقيرهم.

و الاسوء انه لم يكتف العنصريين بتحقير البالغين بل ارادوا ابادة ثقافتهم تماماً فكانوا يجبرون الاطفال على وضع كمامات معينة لتمنعهم من تعلم التحدث باللغة الافريقية و اكل الطعام.

كيف انتهت فترة العبودية؟

هنالك الكثير من الاسباب التي حثت الدول الاوروبية على ترك العبودية و الاعتراف بالسود و السمر كبشر.
أهم تلك الأسباب كانت الدين فالأشخاص الذين اتبعوا دياناتهم رأوا شيء من العنف و انعدام الانسانية في العبودية و بدأوا بمطالبة النظام بحقوق الافارقة السود و السمر و كان اول الاشخاص الذين امنوا بحقوقهم هم المنضمون لجمعية الاصدقاء الدينية المسيحية و التي من بعدها انضمت جماعات اخرى الى جهة الانسانية منها العلنية و منها السرية.

كما ان تتطور الصناعة كان احد الاسباب خصوصاً عندما اطلق جون كاي أختراعه للعالم "آلة الغزل" فأصبح وجود العبيد غير ضروري لأن العمل اصبح سهلاً عليهم و الاختراع ذو فائدة اكبر اقتصادياً و أكثر انتاجية منهم بالنهاية بسبب تطور الصناعة فقد العبيد اعمالهم و من ناحية اخرى كسبوا حريتهم لكن تطور العلم لم يكن احدى الاسباب الرئيسية القوية فبدون قضية سومسرت التي حدثت عام 1772،و التي بها تم اطلاق سراح العبد الهارب بحكم ان العبودية غير موجودة بموجب القانون الانجليزي،و المظاهرات من جماعات كبيرة لن يكون معنى لكلمة حرية لدى العبيد.

اليوم..

ما زالت العنصرية ضد السود و السمر موجودة لليوم و ربما هي موجودة بسبب كل تلك الاحداث بالماضي و نحن كبشر نتمنى من قلبنا اختفاء التصرفات اللاانسانية تجاههم!

الى جميع السمر و السود حول العالم نتمنى لكم ذكرى تحرر سعيدة و كل المشاعر الطيبة تذكروا دائماً انه مهما واجهتم من امور سلبية و اشخاص جهلة ابتسموا فنحن بحاجة الى اشخاص مختلفين لنحصل على عالم متميز و سعيد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

post top AD

Responsive Ads Here