انفجار بيروت | الاستعمار الفرنسي - المُنجِد

Breaking

Post Top Ad

Responsive Ads Here

انفجار بيروت | الاستعمار الفرنسي

هل سنسمع بعودت الاستعمار الفرنسي


انفجار بيروت: اكثر من 36 الف مواطن لبناني يوقعون على عريضه لعوده الانتداب الفرنسي الى لبنان. 



انفجار بيروت | الاستعمار الفرنسي

توقيع العريضه 


 

وقّع أكثر من 36ألف مواطن لبناني، حتى الآن، على عريضة تطالب بعودة الانتداب الفرنسي للبنان، بالتزامن مع زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في أعقاب الانفجار الذي هز العاصمة بيروت، وأسفر عن مقتل أكثر من 130 شخص و5000 الاف جريح واغلبهم بلا مأوى.

وأثارت العريضة، التي تطالب بوضع لبنان تحت الانتداب الفرنسي للسنوات العشر المقبلة، حالة من الانقسام والجدل بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من اللبنانيين، فاستنكر بعضهم المطالبات بعودة الاحتلال واصفا إياها بأنها خيانة للوطن، في حين رأى البعض الآخر أن لبنان "لم يكن بلداً مستقلاً في أي وقت من الأوقات"، مجادلا بأن ذلك قد يكون حلاً للمشهد المعقد الذي تعيشه البلاد في ظل حالة انعدام الثقة في الطبقة السياسية الحاكمة.

ويشهد لبنان، منذ عدة أشهر، أزمة اقتصادية طاحنة، أثارت احتجاجات شعبية، وتزايدت حدة الأزمة بعدما خلف انفجار هائل في مرفأ بيروت، قالت الحكومة إنه نجم عن 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة في المرفأ، مشاهد من الهلع والدمار في العاصمة اللبنانية، التي أُعلنت "مدينة منكوبة".

المصدر: BBC news Arabic

زياره الرئيس الفرنسي للبنان

 
انفجار بيروت | الاستعمار الفرنسي


بعد ان تجول في حي الجميزه الذي تضرر, حيث قال الرئيس الفرنسي ماكرون, سيقدم اقتراح على القاده اللبنانين لبدأ سياسه جديده واضاف متعهدا بأن المساعدات لن تذهب لايدي الفاسده

وقال ماكرون: "أنا هنا لاقترح  سياسية جديدة، هذا ما سأعرب عنه بعد الظهر للمسؤولين والقوى السياسية اللبنانية".
واضاف ايضا الرئيس الفرنسي إلى ضرورة "بدء الإصلاحات.. وتغيير النظام ووقف الانقسام ومحاربة الفساد".
وتعد أمام حشود من اللبنانيين الغاضبين في وسط العاصمة بيروت، بأن الدعم الذي ستقدمه باريس لبلادهم "لن يذهب إلى الأيدي الفاسدة".
وأضاف: "أضمن لكم هذا.. المساعدات لن تذهب للأيدي الفاسدة".
وتابع: "سأتحدث إلى جميع القوى السياسية لأطلب منها اتفاقا جديدا. أنا هنا اليوم لأقترح عليهم اتفاقا سياسيا جديدا".

المصدر : sky news arabic

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

post top AD

Responsive Ads Here